صفات الله -عز وجل(10)

نوفمبر 2, 2017

كنت وصاحبي في رحلة قصيرة إلى لبنان؛ حيث يملك منزلا صغيرا في منطقة جبلية، سألني أن أرافقه؛ لأن الرحلة لن تتجاوز ثلاثة أيام، وافقت بعد أن أكد لي أننا سنؤدي صلاة الجمعة في أحد مساجد بيروت.       أمام شقته الأرضية، وكنت أطن أنه منزل وجدت حديقة صغيرة زرع فيها العنب، والتفاح، والمشمش، والكيوي، وهذا كان أجمل ما في هذه الرحلة القصيرة، جلسنا في هذه الحديقة الصغيرة نحتسي الشاي عصر الخميس، وكان المجلس يطل على سلسلة جبال. -جميل منظر الجبال، والأجمل أن يتذكر العبد ما أخبرنا الله به عن هذا المخلوق العظيم. – نعم، هذا المخلوق العظيم، ذكره الله في كتابه ليعتبر ابن آدم؛ فهو أشد من ابن آدم في قوته {أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ}(النازعات:...

المزيد

صفات الله عز وجل (9)

أكتوبر 26, 2017

ذكرنا في المقال السابق أن صفات الله ليست كصفات المخلوقين وأي صفة لله لاينبغي ربطها بصفات المخلوقين، وذكرنا حديث الفصل بين العباد يوم القيامة الذي رواه البخاري وميلم.  وقد جاء في كتاب الله -عز وجل-: {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ} (البقرة:210). {وجاء ربك والملك صفا صفا} (الفجر:22).      {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ} (الأنعام:158).      وقد روى ابن عباس -رضي الله عنهما- في تفسيرها أن السماء تشقق لمجيئه يوم القيامة وتتنزل ملائكة السموات؛ فيقول الناس أفيكم ربنا فيقولون لا وهو آت حتى يأتي الله في أهل السماء السابعة، وهم أكثر من دونهم، والمفسرون الذين ينهجون منهج السلف الذين...

المزيد

صفات الله عز وجل (8)

أكتوبر 25, 2017

نبغي على العبد أن يذكر نفسه دائما أن صفات الله ليست كصفات المخلقوين: (ليس كمثله شيء) سبحانه، وأي صفة لله لا ينبغي أن يربطها بصفات المخلوقين؛ فليس العلم كالعلم ولا القوة كالقوة ولا الاستواء كالاستواء ولا اليد كاليد ولا السمع كالسمع، دائما يثبت لله الصفة ويقول: «كما يليق بجلاله -سبحانه- لا يشبه شيئا من خلقه ولا ننكر صفة وصف بها نفسه سبحانه»، وبهذا المنطق يعرف العبد ربه كما يحب الله -سبحانه وتعالى- ويرضى. – أراك تكثر من قول «يعرف العبد ربه». – وهل هناك أسمى وأشرف من أن يتعرف العبد على ربه بأسمائه -سبحانه- وصفاته؟ وهل هناك عبادة أحب إلى الله من أن يتعرف العبد عليه -سبحانه؟ هذا العلم يورث إيمانا في القلب لا يورثه أي علم آخر، الآيات التي فيها أسماء الله وصفاته هي أعظم آيات القرآن، والأذكار التي فيها أسماء الله وصفاته هي أشرف الأذكار، والأدعية التي فيها أسماء الله وصفاته هي...

المزيد

صفات الله -عز وجل(7)

أكتوبر 24, 2017

بعد الانتهاء من الندوة والعشاء الخفيف، اقترب مني ذلك الشاب الذي علق على حديث نزول الله -عز وجل- إلى السماء الدنيا بأننا نستطيع أن نستشهد بهذا الحديث لإثبات صفة الكلام لله -عز وجل-، سألني. – وهل هناك من ينكر أن الله يتكلم بما شاء متى شاء؟! – نعم، فرق كثيرة تنكر هذه الصفة لله -عز وجل- وذلك أنهم قالوا: إن كلام الله يستلزم كذا، وكذا، وكذا، والله -عز وجل- مقدس عن هذه الأمور. – وكيف يمكنهم ذلك والله -عز وجل- يقول في محكم تنزيله: {وكلم الله موسى تكليما}(النساء: 164)، وقال -سبحانه-: {يا موسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي}(الأعراف: 144)، وقال -سبحانه-: {منهم من كلم الله}(البقرة: 253)، وقال -سبحانه-: {وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب}(الشورى: 51)، وقال -سبحانه-: {فلما أتاها نودي يا موسى}{إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالوادي المقدس طوى}(طه: 11-12)، وقال -سبحانه-: {إنني أنا الله لا...

المزيد

صفات الله -عز وجل (3)

سبتمبر 12, 2017

من الأمور التي يجب أن نراعيها في صفات الله -عز وجل- أن جميع صفاته توقيفية، بمعنى أنه لا مجال للاجتهاد، وإعمال العقول في معرفة صفات الله -عز وجل-، بكل بساطة «ما ثبت في الكتاب والسنة من صفات الله نؤمن به، وما لم يثبت لا نقول به»، فلا نصف الله إلا بما وصف به نفسه، ولا ننفي عنه -سبحانه- صفة وصف بها نفسه، ومن نحن حتى ننسب إلى الله صفة أو ننفي عنه صفة -سبحانه وتعالى؟!      معتمدنا في صفات الله -عز وجل- إنما هو الاتباع، نصف الله -تعالى- بما وصف به نفسه ووصفه به رسوله ولا نتعدى ذلك ولا نتجاوزه ولا نتأوله ولا نفسره، ونعلم أن ما قال الله ورسوله حق وصدق، ولا نشك فيه ولا نرتاب، ونعلم أن لما قال الله ورسوله معنى هو به عالم فنؤمن به بالمعنى الذي أراده، ونكل علمه إليه، ونقول كما قال سلفنا الصالح وأئمتنا المقتدى بهم:...

المزيد

صفات الله -عز وجل (2)

سبتمبر 9, 2017

كنا في طريق عودتنا إلى منازلنا مشيا؛ لقرب المسافة، فقد كان الديوان في الجهة الأخرى من الحي الذي نسكنه. – لنكمل حديثنا عن القواعد في صفات الله -عز جل. – أين كنا قبل انقطاع حديثنا؟ – ذكرت أن صفات الله -عز وجل- تليق به -سبحانه- ولا تشبه شيئا من صفات المخلوقين وإن اتحد اللفظ أحيانا، فـ(العليم) في حق الله ليس كـ(العليم) في حق البشر، و(العظيم) في حق الله ليس كـ(العظيم) في حق المخلوقات، وأيضا ذكرت أن أسماء الله تدل على صفات الله -سبحانه-، فيمكن اشتقاق صفة من كل اسم من الأسماء الحسنى، أما صفات الله فلا يشتق منها أسماء لله -عز وجل-، مثل قول الله -تعالى-: {إن الله يفعل ما يريد} (الحج:14)، أو قوله -تعالى-: {ولكن الله يفعل ما يريد} (البقرة:253)، لا نشتق من هذه الصفة اسم (المريد) لله -عز وجل. أعجبني فهم صاحبي، وحفظه للموضوع. – أراك حفظت الموضوع من المرة الأولى. –...

المزيد